الزهد في الدنيا هو الزهد في الناس، وأول

الزهد في الدنيا هو الزهد في الناس، وأول ذلك زهدك في نفسك.

سفيان الثوري  

تعليقك؟

الأراء الواردة في التعليقات تعبر عن رأي أصحابها فقط وليس عن رأي الموقع.