منذ نزلت جوهرة الروح



والتصقت بصدفة البدن

كان الإنسان الذي صاغه الله من ماء الحياة

وبعد أن تكاملت جوهرة الوجود

طارت مخلِّفة ً الصدفة وراءها



لتقتعد مكانها

في دُرة تاج المُلك

الروح  

تعليقك؟

الأراء الواردة في التعليقات تعبر عن رأي أصحابها فقط وليس عن رأي الموقع.