هؤلاء البشر الذين يجيئون من الأبدية ويعودون إليها قبل أن يذوقوا طعم الحياة الحقيقية لا يمكنهم أن يدركوا كنة أوجاع المرآة عندما تقف بين رجل تحبه بإرادة السماء... ورجل تلتصق به بشريعة الأرض .. هي مآساة آليمة مكتوبة بدماء الأنثى ودموعها
يقرأها الرجل ضاحا لأنه لايفهمها وإن فهمها إنقلب ضحكه فجورا وقساوة وأنزل على رأس المرآة من غضبه نارا و كبريتا ... وملأ أذنيها لعنا وتجديفا

جبران خليل جبران   الأرواح المتمردة  

تعليقك؟

الأراء الواردة في التعليقات تعبر عن رأي أصحابها فقط وليس عن رأي الموقع.