وقد فتشتُ عن أصحاب دين * لهم نُسْك وليس لهم رياء..
فألفيتُ البهائم لا عقول * تقيم لها الدليل ولا ضياء..
وإخوان الفطانة في اختيال * كأنهمُ لقوم أنبياء..
فأما هؤلاء فأهل مكر * وأما الأولون فأغبياء..
فإن كان التُّقَى بَلَها وعِيّا * فأعيار المذلة أتقياء..

أبو العلاء المعري  

تعليقك؟

الأراء الواردة في التعليقات تعبر عن رأي أصحابها فقط وليس عن رأي الموقع.